تقص النوم ومشكلاته





أولى علامات الحرمان من النوم هو الاجهاد والنعاس طوال اليوم". وفي بعض الحالات، قد يباغت النوم الشخص في توقيت غير مناسب بالمرة (أثناء قيادة السيارة مثلا). إن الحرمان من النوم يؤثر سلبيا على المزاج والعلاقة بالآخرين. فقد يتسبب نقص النوم في حدة المزاج والعصبية وقلة التسامح، وكذلك يؤثر على الوظائف العقلية مثل الذاكرة والقدرة على حل المشكلات" 

عندما لا تحصل الأم على قدر كاف من النوم سوف تشعر بالتعب والقلق والعصبية وعدم الاتساق وستكون مشتتة عاطفيا وربما تصرفت بشىء من الحماقة. ليس هذا فقط، فالاستمرار في نقص النوم قد يكون له تأثير أطول على الحالة الجسمانية والعقلية. هل تعلمين أن الحرمان من النوم وسيلة معروفة للتعذيب؟ 

إليك بعض النصائح إذن لتجعلي من الكمية القليلة من النوم التي تحصلي عليه ذات قيمة وأن تتحملي هذا النقص في النوم: 

١- التمارين 

التمارين رائعة. فهي تزيد من نشاطك وتساعدك على النوم بعمق في الليل 
٢- الكافيين 

نتناول القهوة في الصباح حتى نستفيق سريعا،


3- القيلولة 

بالتأكيد سمعتي عن النصيحة التي تقول "نامي عندما ينام الطفل". افعلي ذلك،  

4- التنظيم 

من الصعب أن تضعي جدولا لنوم طفلك وهو لديه شهرين، ولكن يمكنك فعل ذلك عندما يكون لديه ستة شهور.

5- تقسيم المهام 

الأب له دور، اطلبي منه أن يجالس الطفل بينما تنامين أنتي قليلا، 

6- اطلبي المساعدة 


7- انسي البيت 

كل شىء في البيت من الممكن أن يؤجل. المهم النوم. نامي، ثم قومي بمهام البيت بعد ذلك 

٨- استغلال الفرص 

في الأجازة استغلي وجود زوجك لتتركي الطفل معه وتنامي،

9- تحدثي مع زوجك 

واحدة من أهم مشكلات الحرمان من النوم هو أنك دائما تبحثين عنه، وهذا قد يؤثر على علاقتك بزوجك. اشرحي له ما تمرين به واجعليه يقدر ظروفك ويساعدك. 



10- الغذاء الجيد 

كلي فواكه وخضروات وبقوليات خلال اليوم لتعطيكي الطاقة. وتجنبي الوجبات الثقيلة قبل النوم. 

بعض الأمهات يرون أن النوم مع الطفل على سرير واحد يعطيهن فرصة لنوم أطول. فإذا كنت مع هذا الرأي، راعي أن يكون نوما آمنا


ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ صحتك وصحة طفلك 2014-2013

تصميم :نور فكرى